زائــــ لا يطرق ـــــر بابـــا *من تأليفي *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زائــــ لا يطرق ـــــر بابـــا *من تأليفي *

مُساهمة من طرف محبة للإسلام في الخميس نوفمبر 01, 2007 9:55 am

[color=purple]
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قصة من تأليفي
وضعتها غي المنتدى القديم
و أحببت أن أضعها ثانية
[color=#000000]للإفادة
زائرٌ لا يطرق باباً
" آه ،لقد مللت الانتظار". هذا ما كانت تردده في نفسها.
إنها تنتظره منذ ذ زمن بعيد،لكنه لمّا يأتِ بعد ،ليس له موعد محدد،لكنه سيأتي فقد وعدها.
هو ليس خائنا بالعهد ، لكن الظروف و الوعود،تأخذ من وقته الكثير ،و هي لا زالت على أمل بقدومه لكن الانتظار في بعض الأحيان يخنق ،لا بل يقتل و يضطر صاحبه إلى الموت غيظا.
لقد استعدت لهذه الزيارة،فانتقت حللا مناسبة ،و تزودت بخير ما ينفعها ،تشغل وقتها بما يفيدها و تنتظر………..
تفكر به كل الوقت ،و تحاول جاهدة آلا تنساه، فلو نسيته لضاعت عليها فرحة اللقاء.
لكن في يوم من الأيام ،انشغلت بالحياة حتى أنستها كل ما يتعلق به.
و غدت و إن تذكرته أجلت التحضير لزيارته لوقت آخر.
كانت كلما رأت شخصا حدثته عنه ،لكن اليوم فإن ما كان واقعا ذهب إلى عالم النسيان .
بالرغم من أنها قد علقت صوره في كل ناحية في منزلها، و كتبت عنه الكثير ،لكنها اليوم تتجاهله .
تجاهلته منذ تعرفت على ذاك الشاب العابث، الذي أرادها لنفسه،فوجد فيها مقاومة و إخلاصا لشخص آخر ، عندها عمل عمله
و أخرجها من حصنها شيئا فشيئا ……..
إنه الداهية ،فقد دمر حياة عشرات الفتيات اللواتي خدعن ببهارجه البراقة،و هدم علاقات زوجية كثيرة ضرب المثل بمتانتها.
و اليوم أيعجز عن امتلاك فتاة كهذه ، ……..
وهكذا بلمحة بصر ،هدمت تلك الفتاة كل ما بنته و خلفته وراءها.حتى أتت اللحظة الحاسمة.لقد عاد ، أجل ........لقد عاد بصورة مفاجئة ،فوجدها على حالتها تلك ،أمسك يدها و اقتادها ،لكنها صرخت و بدأت تطلب الصفح ،أن يمهلها وقتا تصلح به كل شيء ،لكنه لم يسمع صراخها ،بل قال :أمهلتك الكثير ،و أعطيتك الوقت الكافي لكنك غفلت.
خذي نصي أعمالك ،أنا ملك الموت.
ألم تقرأي قوله تعالى :
[size=18]
{كُلُّ نَفْسٍ ذَائٍقَةُ المَوْت}
نعم إنه الموت ،هذه الحقيقة التي نغفل عنها و ننساها ،ننشغل بأمور الحياة ،و ننتظر ظهور الشيب و تقدم العمر حتى نعترف بها و كأننا ممنوعون عنها.
فتوبوا إلى الله قبل أن يحين موعد هذه الزيارة.
أتمنى نقدكم
أختكم المحبة
[color:d85e=purple:d85e]
[color:d85e=purple:d85e][/size]

محبة للإسلام
مبتدئ معنا
مبتدئ معنا

عدد الرسائل : 7
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى