ياعروس المجـــد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ياعروس المجـــد

مُساهمة من طرف boody في الجمعة فبراير 15, 2008 10:59 am

ياعروس المجـــد
عمر أبو ريشة
مناسبة النص: جلاء القوات الفرنسية عن سورية في 17- نيسان 1946م
الشرح :
1ـ ياعروسَ المجد تيهي واسحبيْ في مغانينا ذيولَ الشهبِ
أنت يا سوريا عروس العلياء والمجد ، جري وراءك أثواب العز والفخار بانتصارك
أو: أنت أيها المجد عروس تختال في ربوع بلادي تجر خلفك أثواب العزة والإباء .

2ـ لن تَرَيْ حبَّة رملٍ فوقها لم تُعطَّر بدما حرِّ أبيّ
لن تجدي من ثرى الوطن ذرة تراب ، لايفوح منها عبير من دم شهيد عزيز من الأحرار الشامخين .

3ـ درجَ البغي عليها حقبة َ وهوى دونَ بلوغ الأرب
لقد وقع الاحتلال والظلم في ربوعك مدة من الزمن ، وارتد مهزوما مولياً الأدبار دون أن يحقق أهدافه وغاياته .

4ـ وارتمى كِبرُ الليالي دونَها ليِّنَ النابِ كليلَ المخلبِ
وتهاوى صلف الاحتلال بعد ان انهكت قواه . فضعفت أنياب ظلمه وتقلمت أظفار عدوانه .

5ـ لايموت الحقُّ مهما لطمَتْ عارضيْه قبضةُ المغتصِبِ
لن يهدر حق أمة أو يضيع مهما تلقت من ضربات المحتل الدخيل .

6ـ كم لنا من ميسلونٍ نَفَضت عن جناحَيْها غبارَ التعب
لقد خضنا معارك كثيرة في ربا ميسلون ، أبعدت عنا مظاهر الهوان والتعب مع نصر الجلاء .

7ـ كم نَبَتْ أسيافنا في ملعبٍ وكبَتْ أجيادنا في ملعبِ
وكثيراَ ماارتدت سيوفنا خائبة في تلك المعارك كما تعثرت أفراسنا ولكل جواد كبوة .

8ـ من نضال عاثر ٍ مصطخبٍ لنضالٍ عاثرٍ مصطخب
كنا ننتقل من معركة متعثرة شديدة إلى معركة أشد قسوة .

9ـ شرفُ الوثبة أن تُرْضِي العُلا غُلِبَ الواثبُ أم لم يُغلَبِ
إنّ فخر الكفاح أن تقاتل دفاعاَ عن الوطن ، سواء انتصرت أم لم تنتصر .

10ـ هذه تربتنا لن تزدهي بسوانا من حُماة ٍ نُدُبِ
تلك مرابعنا لن تزهو بغير نضال أبنائها الذين يسرعون للدفاع عنها .

11ـ ياروابي القدس يا مَجْلى السَّنا يارؤى عيسى على جفن النبيّ
إنها التلال الخضراء مبعث النور الإلهي ومهد الرسالات السماوية .

12ـ دون عليائك في الَّرحْبِ المدى صهلةُ الخيل ِ ووهج ُ القُضُبِ
هاهي ذي خيول العرب بصهيلها وسيوفهم بلألائها تندفع إلى رحاب الوطن الواسع للذود عن حياضها

13ـ لمَّتِ الآلام منا شمْلَنا وَنَمَتْ مابيننا من نَسبِ
لقد جمعت النوائب شمل الأمة العربية وقوّت بينها أواصر القرب والنسب .

14ـ فإذا مصرُ أغاني جلَّقٍ وإذا بغدادُ نجوى يثربِ
هاهي ذي دمشق تتغنى بآلام مصر ، والمدينة المنورة تردد آلام بغداد وتحدث نفسها بمعاناة أهل بغداد

15ـ بورك الخطبُ فكمْ لفَّ على سهمه أشتات شعبٍ مغضَب
لله در المصائب فما أكثر ما وحدت حولنا شمل كل شعب ثائر غاضب .


الفكر :
1ـ تضحيات الشعب لنيل الاستقلال وفشل المستعمر في توطيد وجوده .
2ـ الاعتزاز بمعارك المواجهة مع العدو .
3ـ التعاطف القومي في الدعوة لتحرير القدس .
4ـ وحدة الآلام والمشاعر التي تربط بين أقطار الأمة العربية .

الأسلوب اللفظي :
الألفاظ :
وردت أغلب المفردات سهلة ( سيف )
كما كانت مناسبة ملائمة لغرض القصيدة " دم ، بغي ، حق ، نضال ، إحياء ، أسياف ... "
التراكيب :
جاءت التراكيب واضحة : ( لمت الآلام من شملنا )
كما كانت متينة : ( فإذا مصر أغاني جلّق )

المشاعر العاطفية :
شعور الفرح : ياعروس المجد تيهي واسحبي
شعور الحقد والكراهية : لطمت عارضيه قبضة المغتصب ، درج البغي
شعور الإعجاب والإكبار : كم لنا من ميسلون
شعور قومي : لمت الآلام منا شملنا
شعور حب الوطن : في كل الأبيات

المذهب الأدبي :
النص إبداعي من سماته :
الألفاظ من عناصر الطبيعة : الشهب ، الرمل ، الروابي
تمجيد الحرية : لن تري حبّة رمل .

الدراسة البلاغية :
- استخرج صورة بيانية في قوله : "درج البغي عليها حقبة " سمها واشرحها
درج البغي : استعارة مكنية
شبه البغي بإنسان وحذف المشبه به وكنى عنه بإحدى لوازمه .
- استخرج صورة بيانية في قوله : " مصر أغاني جلّق "
مصر أغاني جلّق : تشبيه بليغ
طرفا التشبيه : مصر ، أغاني جلّق .

الإعراب :
المفردات :
اسحبي : فعل أمر مبني على حذف النون والياء ضمير متصل في محل رفع فاعل .
تري : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون والياء ضمير متصل في محل رفع فاعل .
حقبة : مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة متعلق بفعل درج .
دون : مفعول فيه ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة متعلق بفعل هوى ويقبل ظرف مكان .
لين : حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة .
كليل : حال ثانية منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة .
كم : خبرية مبنية في محل رفع مبتدأ . (كم لنا)
كم : خبرية مبنية في محل نصب مفعول مطلق . (كم نبث)
ترضي : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
الواثب : نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
تربتنا : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ، ونا ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .
تزدهي : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة .
ندب : صفة مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة .
صهوة : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
مصر : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة .
بورك : فعل ماض مبني للمجهول مبني على الفتح .
مغضب : صفة مجرورة وعلامة جرها الكسرة الظاهرة .

الجمل :
( لم تعطر ) : صفة في محل نصب .
( هوى ) : معطوفة لامحل لها من الإعراب .
( لن تزدهي ) : حال في محل نصب .
( بورك الخطب ) : ابتدائية أو استئنافية لامحل لها من الإعراب .


الموازنة :
قال عمر أبو ريشة :
لمّت الآلام منا شملنا وتمت مابيننا من نسب
وقال العيسى في الوحدة :
فرحة الضائعين عادوا مع الفجر يصوغونه ضحى أبدياَ
وازن بين القولين في المضمون والأسلوب :
أ - المضمون :
- كلاهما ينشد الوحدة العربية
- أبوريشة : الآلام طريق إلى الوحدة
- العيسى : الإرادة الصلبة والنضال طريق إلى الوحدة .
ب- الأسلوب :
كلاهما : أسلوب خبري .
[b]

boody
مبتدئ معنا
مبتدئ معنا

عدد الرسائل : 3
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى